إنّها تلك الرموز التي تُغْني مضمون رسالاتنا بالإضافة إلى الملصقات (Stickers)، بل هي أحياناً تُغنينا عن الكتابة. هي الرموز التعبيريّة “إيموجيز” (Emojis) والانفعالات “إيموتيكونز” (Emoticons)، ما الفرق بينهما؟ ومن قام بإطلاقها؟ وأين تجدها؟ هذا ما سنتحدّث عنه في هذه المقالة.

قبل أن نتحدّث عن الـ”الإيموجيز” والإيموتيكونز” فلنتحدّث قليلاً عن الوجه الضاحك (Smiley) وهو أساس الرموز التعبيريّة والانفعالات.

قام بتصميم الوجه الضاحك الأميريكيّ “هارفي روس بال” (Harvey Ross Ball) سنة 1963 حيث كان عبارة عن نقطتين سوداوين (العينان) وقوسٌ (الفم المبتسم) داخل دائرة صفراء. مع أنّه يقال بأنّه وُجِد الوجه الضاحك قبل ذلك بكثير،

حيث أنّه تمّ اكتشافه في السنة الجارية (2017) على وعاء يعود عمره إلى ما يقارب الـ 1700 قبل الميلاد في منطقة جرابلس!

ولكن الشكل المعروف للوجه الضاحك الذي ينتشر حالياً هو من تصميم “هارفي روس بال” الذي قام بتصميمه من أجل شركة “هانوفر انشورنس” (Hanover Insurance) التي أرادت منه بأن يقوم برفع معنويات موظّفيها.

بالعودة إلى موضوعنا فلنبدأ بالرموز التعبيريّة “إيموجيز”، وهي مجموعة وباقة واسعة من الوجوه الضاحكة، أو في هذه الحالة هي ضاحكة وباسمة وحزين وعابسة وغيرها، ويضاف إليها “الرسوم الفكريّة” (ideograph) أي رموز الأماكن والأدوات الشائعة والطقس ..

كلمة “إيموجي” هي يابانيّة الأصل وهي كلمة مركّبة من كلمتين الأولى (E) وتعني صورة والثانيّة (Moji) شخصيّة. ظهرت هذه الرموز لأوّل مرّة في الهواتف الذكيّة اليابانيّة في النصف الثاني للتسعينات وانتشرت بشكل واسع في العالم بعد تبنّي أجهزة الأندرويد والأيفون لها.

كما ذكرنا الإيموجيز هي النسخة المطوّرة للإيموتيكونز، كانت أوّل إيموجي قد تمّ تصميمها سنة 1999.

ولكن للإيموجيز نواحٍ سلبيّة أيضاً، فغالباً ما يُساء فهمها، أو يفهم المتلقّي غير معنى الإيموجي الحقيقي، وأحياناً تظهر الإيموجيز على شاشة المتلقي بشكل مختلف عن الشكل الذي تمّ إرساله أي يتسلّم المتلقّي غير ما قام المرسل بإرساله.

كما نعلم أنّ الإيمونيكونز هي نتيجة استخدام علامات الكتابة والرموز والأرقام والحروف، وكلمة (Emoticons) هي دمج بين الكلمتين الانجليزيتين (Emotion) “مشاعر” و (Icon) “صورة”  فهي إنكليزيّة الأصل وليست يابانيّة على عكس الإيموجيز. كان الشكلين (-: و )-: هما الأوّلين بين الإيموتيكونز، وكان أوّل من استخدمهما الأميركي سكوت فاهلمان في سنة 1982.

يجب التمييز بين “الشكل الغربي” للإيموتيكونز و”الشكل الشرقي”. أمّا الشكل الغربي فقد ظهر في الولايات المتّحدة الأميركيّة والشكل الشرقي ظهر في اليابان.

الشكل الأميركيّ: عادةً ما تكون العيون الخاصّة بوجه الإيموتيكون في اليسار والفم في اليمين وغالباً ما يكون الإيموتيكون مكوّناً من رمزين فقط هما العينان والفم.

الشكل الياباني: ويسمّى (كاوموجي) وهو ليس ببساطةِ الإيموتيكونز الغربيّة حيث تقتصر الغربيّة على رمزين أو ثلاثة رموز على أكبر تقدير حين تتألّف الإيموتيكونز اليابانيّة من ثلاثة رموز على الأقل.

يُسْتَخْدَم في الإيموتيكونز اليابانيّة رموزاً وأحرف وأرقام مختلفة كالأرقام الهنديّة (الغباريّة) والأرقام الفارسيّة، ونجد في الرموز اليابانيّة اليدان أحياناً كهذا الإيموتيكون <(^.^)> أي أنّها لا تقتصر على الوجه.

ولكن كون الرمز يابانيّا لا يعني أنّه لا يقوم الأميريكيّون وغيرهم باستخدامها والعكس صحيح. على عكس الإيموتيكونز الصينيّة، حيث يقوم الصينيّون رموزهم وحروفهم الهيروغليفيّة التي لا يمكن لباقي الشعوب أن يفهموها، كذلك الإيموتيكونز الكوريّة فيقوم الكوريّون الجنوبيون باستخدام الأحرف الكوريّة الخاصّة بهم أو ما يُعرف بالهانغل.

إنّ الإيموجي و الإيموتيكون ليسا نفس الشيء كما يعتقد البعض بل الإيموجي هو النسخة المطوّرة للإيموتيكون، ومع ذلك لا تتطابق في بعض التطبيقات فالواتس اب لا يقوم بتحويل الانفعالات إلى رموزٍ تعبيريّة.

أمّا الفيس بوك ماسنجر و(Pinngle) فيقومان بذلك ولكن بذلك ولكن بشكل مختلف، فعلى سبيل المثال جرّب التالي تارةً في (Pinngle) وتارةً في الماسنجر D : غريبٌ أليس كذلك؟؟؟

Vahan Manjigian