إن الهجمات الإلكترونيّة واختراقات الإنترنت في ازدياد، وتتطور يوماً بعد يوم. ومع ذلك لا يدرك الجميع مدى أهمّية الحماية الإلكترونيّة ومدى الخطورة المُحتملة التي تنشأ عن عدم وجود حماية الكترونية كافية. لهذا السبب كُرّس يوم خصوصية البيانات لزيادة الوعي تجاه أمان البيانات وخصوصيتها. ففي الثامن والعشرين من كانون الثاني يناير من كل عام، تحتفل الشركات والوكالات والمنظمات الحكومية بهذا اليوم من خلال تنظيم فعّاليات وندوات لمناقشة أهم القضايا المتعلقة بالخصوصية الإلكترونية وأمان الإنترنت وحماية البيانات.

لمحة تاريخية عن يوم خصوصيّة البيانات

بدأ الأمر في الثامن والعشرين من كانون الثاني يناير من عام 1981 عندما وقّع مجلس أوروبا على اتفاقيّة حماية الأفراد بالأمور المتعلقة ببياناتهم الشخصيّة. وقد أُطلق على هذه الاتفاقية اسم اتفاقيّة 108. واليوم يتم الاحتفال سنوياً بهذه الاتفاقية بذات التاريخ الذي وُقّعت فيها، أي في 28 من كانون الثاني. وقد بدأ الاحتفال بهذا اليوم لأول مرة في عام 2007 واعتُبر اليوم الأوروبي لحماية البيانات. وبعد عامين، في سنة 2009 اعترفت به الولايات المتحدة الأمريكية بكونه يوم خصوصية البيانات لتعزيز نشاطات الحماية والخصوصية الآمنة للبيانات. واليوم تحتفل أكثر من 47 دولة أوروبية بالإضافة إلى كندا والهند بهذا اليوم لتذكير العالم بمدى أهمية احترام خصوصية الأفراد.

ماذا تفعل في يوم خصوصية البيانات

data privacy day

في الذكرى السنوية الحادية عشرة ليوم خصوصية البيانات، عليك بأخذ بضع دقائق لقراءة وتطبيق النصائح المدرجة أدناه لزيادة أمن وسلامة بياناتك.

غير كلمة السر الخاصة بك

ربما تكون عملية تغيير كلمة السّر أول وأسهل الأمور التي قد تخطر في أذهانكم. فتغيير كلمة السرّ مرة كل شهرين أصبح حاجة أمنية لا مفر منها. طريقة أخرى لضمان الأمان والخصوصية هو من خلال جعل كلمة المرور قوية. يُفضل بكلمة السرّ أن تكون مُميزة وفريدة ذات رموز متنوعة وأحرف كبيرة وصغيرة.

قم بالفحوصات الأمنية اللازمة

في هذا اليوم المُهم، لا تنسى أن تأخذ جوالك أو حاسبك المحمول إلى أحد المُختصّين في تكنولوجيا المعلومات، للتحقق من وجود الفيروسات على جهازك أو إن كان جهازك المحمول عرضة لضربات الإنترنت وهجمات القراصنة. كما تستطيع بين الحين والآخر إجراء إعادة تهيئة أجهزتك المحمولة للتخلص من الفيروسات أو يمكنك مسح جميع بياناتك للقضاء على المشاكل التي يعاني جهازك منها. هذه الأمور سهلة وتستطيع القيام بها بمفردك. ولكن إن لم يكن لديك المهارة المطلوبة أو إن لم تقم بمثل هذه الإجراءات من قبل، فمن الأفضل أن تطلب مساعدة المختصين.

احذر من نقاط الواي-فاي الساخنة (Wi-Fi Hotspots)

data privacy day

إن كنت تستخدم نقاط اتصال ساخنة الآن، فإن فرصك للتعرض للاختراقات والهجمات الإلكترونية عالية. كما تجنّب من استخدام شبكات الواي-فاي العامة، وذلك لأن مزود أي نقطة ساخنة عبر شبكات الواي-فاي العامة قادر على الوصول إلى جميع البيانات الموجودة على الأجهزة المتّصلة بتلك الشبكة. لذلك عندما تقرّر الاتصال بشبكات الواي-فاي العامة، تجنب تسجيل الدخول على بريدك الإلكتروني أو صفحاتك الخاصة على منصّات التواصل الاجتماعية.

حمّل برامج مكافحة الفيروسات

يتعرض ملايين الأشخاص كل عام للهجمات الإلكترونية وفيروسات الإنترنت. ومعظم الأشخاص الذين يتعرضون لتلك الهجمات لا يدركون ذلك! لذا قم بتثبيت أحد برامج مكافحة الفيروسات على جهازك وقم بفحص شامل لجهازك لتتأكد من وجود الفيروسات أم لا. كما تُحذرك هذه البرامج في كل مرة تتعرض بها لخطر ما عندما تقوم بزيارة أحد المواقع الغير محميّة، أو عندما تتصل بشبكات الواي-فاي الغير آمنة.

قم بتحديث البرامج

أحد أسوأ القرارات التي قد تتخذها في عالم التكنولوجيا والتطبيقات، هو تجاهلك لإشعارات التحديثات التي تصلك من النظام ومختلف البرامج والتطبيقات الأخرى. فهذه التحديثات بغاية الأهمية لضمان أمان وخصوصيّة بياناتك. لذلك تأكد دائماً من القيام بالتحديثات اللازمة وتحميل التطبيقات الأكثر حداثة! لذا إن أردت الابتعاد عن التهديدات والأخطار والفيروسات والبرامج الضارة، فلا تنقر على زر التجاهل في المرة التالية التي تتلقى فيها إشعارات التحديث.

في الختام نودّ ذكر مقولة لإدوارد سنودن قالها مرة “الخصوصية هي منبع جميع الحقوق الأخرى”. هذا بالضبط ما يؤمن به تطبيق بينجل ويعمل على تحقيقه. حيث أن أساليب التواصل وطرق تبادل البيانات على متن تطبيق بينجل آمنة جداً، محميّة بكثافة، ومشفّرة بدقّة وعناية، ليضمن لجميع مُستخدميه السلامة الكاملة لبياناتهم والراحة التامة لخصوصيتهم.

يتمنى لكم فريق بينجل يوم خصوصية بيانات سعيد!


Erica

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.